أول رائد فضاء إماراتي يستعد للتوجه إلى الفضاء في سبتمبر المقبل

أول رائد فضاء إماراتي يستعد للتوجه إلى الفضاء في سبتمبر المقبل

المصدر: إ ف ب

أعلنت الإمارات، يوم الإثنين، أن أول رائد فضاء إماراتي سينطلق في مهمة إلى محطة الفضاء الدولية في 25 أيلول/سبتمبر المقبل.

وسيكون هزاع المنصوري (35 عامًا) أو سلطان النيادي (37 عامًا)، أول رائد فضاء إماراتي، في مهمة تستمر ثمانية أيام على متن مركبة فضائية روسية من طراز ”سويوز“.

واختير المنصوري والنيادي، من بين أكثر من أربعة آلاف مرشح إماراتي لهذه المهمة، على أن يُعلن رسميًا عن اسم الشخص المشارك في المهمة، في أيار/مايو المقبل.

وأكد رائدا الفضاء الإماراتيان، يوم الإثنين، أنه بغض النظر عمن سيتم اختياره للتوجه إلى المحطة، فإن الأهم أنه سيكون إماراتيًا.

وقال المنصوري في مؤتمر صحافي، إن ”العلم سيذهب (إلى الفضاء)، وأحلامنا وشغفنا لهذه الدولة ستأتي أولًا“.

وأضاف: ”هدفنا أسمى … من أجل قيم هذه الدولة وأهدافها بالوصول إلى الفضاء“.

من جهته، أكد النيادي: ”نقوم بالشيء نفسه. نأكل الطعام نفسه، ونذهب كل يوم على متن الشاحنة، وندرس في صف واحد“، موضحًا: ”بغض النظر عمن سيذهب، فنحن فريق واحد“.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2017، أطلق نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد، برنامج ”الإمارات لروّاد الفضاء“؛ لاختيار أربعة رواد إماراتيين وإعدادهم وتدريبهم وإرسالهم في مهمات مختلفة إلى محطة الفضاء الدولية، خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتأمل الإمارات صاحبة الطموحات الكبيرة في مجال الفضاء، أن تصبح من الدول الرائدة عالميًا والأولى عربيًا، في تحقيق برنامج لاستكشاف كوكب المريخ.

وفي 2014، أعلنت الإمارات أنها تعتزم أن تطلق بحلول العام 2021، مسبار ”الأمل“ إلى كوكب المريخ، ليكون أول مسبار آلي عربي.

وكان الأمير السعودي سلطان بن سلمان آل سعود، أول رائد فضاء عربي، عندما كان على متن مكوك فضائي أمريكي عام 1985.

وبعدها بعامين، أمضى الطيار السوري محمد فارس، أسبوعًا على متن محطة ”مير“ الفضائية التابعة للاتحاد السوفياتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

تعليقات